أزمة في نادي ريفر بليت بعد إصابة 25 لاعبًا



أعلن نادي ريفر بليت الأرجنتيني لكرة القدم، تعرض خمس لاعبين في صفوفه لفيروس كورونا المستجد، لينضموا إلى 20 آخرين تم الكشف عن تعرضهم للعدوى منذ مطلع الاسبوع.

وأصبح لدى ريفر بليت عشرة لاعبين فقط، بدون حراس مرمى، وذلك بسبب عدد المصابين لكورونا واللاعبين المصابين، قبل مباراة الفريق في دور المجموعات ببطولة "كوبا ليبرتادوريس" أمام سانتا في الكولومبي غدا الأربعاء.

وفي المباراة الماضية للفريق أمام بوكا جونيور في قمة مباريات الدوري الأرجنتيني يوم الأحد الماضي، كان المدرب مارسيلو جاياردو قادرا على الاعتماد على اللاعبين الناشئين، لكن ذلك لن يكون متاحا في كوبا ليبرتادوريس.

وكان اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" قد سمح للأندية بتسجيل قائمة تصل إلى 50 لاعبا لمنافسات بطولاته، لكن جاياردو اختار 32 لاعبا فقط، فيما تعرض رباعي حراسة المرمى بالفريق للعدوى.

وتنص اللوائح على أن الفرق يجب أن تخوض المنافسات طالما أن لديها سبعة لاعبين مؤهلين لخوض المباراة كحد أدنى، فيما ذكر ريفر بليت أنه سيستقبل سانتا في على ملعبه وإلا سيتعرض لعقوبات.


شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: