ماذا يدور في عقل موسيماني للقمة 122 ؟

 


يستجمع بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلي، خلاصة فكره الخططي والتكتيكي للتعامل مع ظروف مباراة فريقه ضد الزمالك في القمة 122 غدا الإثنين، ضمن منافسات الجولة 21 من عمر مسابقة، من أجل تحقيق الفوز وتعزيز فرص فريقه في التربع على قمة الدوري؛ لأن الفوز بالقمة 122 ستقر به بشكل كبير من الانفراد بصدارة المسابقة.



ويفكر موسيماني في الطريقة التي يتعامل بها في مباراة القمة غدا والتشكيل الذي سيعتمد عليه في لقاء القمة والأسلوب الذي سيتبعه في تحضير الهجمة والاستحواذ، والتعامل مع مفاتيح لعب الزمالك وكيفية تأمين خط دفاعه والتعامل مع الكرات المرتدة التي يتبعها الفريق الأبيض.


وينوي موسيماني الاعتماد على التحضير من الأسفل من خلال تناقل الكرات القصيرة من وسط ملعبه وصولا إلى مرمى الخصم وعدم الاعتماد على الكرات الطولية المرسلة من الخط الخلفي في ظهر دفاع الخصم والتي اعتمد عليها في عدد من المباريات وأتت بثمارها في بعض المباريات، بينما لم تؤت ثمارها في البعض الآخر.



ويعتمد أسلوب موسيماني على الاستحواذ على الكرة أطول وقت ممكن باعتبار أن خير وسيلة لتأمين الدفاع هي أن تكون الكرة تحت سيطرة لاعبي الأهلي، من خلال التحرك بدون كرة، ومحاولة إيجاد ثغرة في دفاع الفريق المنافس عن طريق الاختراق من الأطراف أو العمق.


وفيما يخص التشكيل فقد استقر موسيماني على 90% من القوام الأساسي أو أكثر، ويبدو الخلاف على مركز واحد أو اثنين، حيث تجرب المفاضلة بين أيمن أشرف ومحمود وحيد لقيادة الجبهة اليسرى، ففي الوقت الذي يستقر على أيمن في قيادة الجبهة اليسرى سيتواجد ياسر إبراهيم في قلب الدفاع، بينما حال الدفع بمحمود وحيد سيلعب أيمن في قلب الدفاع بجوار بدر بانون وإن كان الأخير هو الأقرب.



بينما استقر موسيماني على باقي المراكز، والتشكيل المتوقع للأهلي مكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى ومحمد هاني وبدر بانون وأيمن أشرف ومحمود وحيد "ياسر إبراهيم" في الدفاع وعمرو السولية واليو ديانج وأفشة في الوسط، وحسين الشحات وطاهر محمد ومحمد شريف في الهجوم.


فيما يحاول موسيماني علاج تراجع أداء الجناحين سواء حسين الشحات أو طاهر محمد من خلال تحفيزهم نفسيا، ومطالبتهم باستغلال الفرص التي يحصلون عليها والتعاون مع زملائهم في نقل الكرات والتركيز الشديد في المباراة وضرورة العودة لأداء الدور الدفاعي المخولين به، بخلاف ضرورة التحرك بدون كرة وخلف ظهيري الزمالك.


وتعتمد خطة موسيماني على ثلاثي الوسط السولية وديانج وأفشة الذين سيكون لهم مفعول السحر في منح الأفضلية للأهلي؛ لأنهم رمان الميزان في وسط الملعب وبإمكانهم ترجيح كفة الأهلي إذا ما كانوا في حالتهم الطبيعية أو العكس لو كانوا خارج الخدمة.


شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: